اضغط هنا
بكالوريا 2018
اضغط هنا
ش.ت. المتوسط 2018
اضغط هنا
ش.ت. الإبتدائي 2018
البحث المتقدم (كروم والأجهزة المحمولة فقط)
آخر المواضيع
الرئيسية / غير مصنف / مقومات الحضارة في الاسلام

مقومات الحضارة في الاسلام

  • 6
  •  
  •  
  •  
    6
    Shares

 

مقومات الحضارة في الاسلام

النص المؤطر:

عن أبي سعيد الخدري ـ ض ـ قال: سمعت رسول الله ـ ص ـ يقول : ” من رأى منكم منكرا فليغيره ….” مسلم

التعريف بالصحابي:

هو أبو سعيد سعد بن مالك الخدري الخزرجي ـ ض ـ توفي بالمدينة سنة 74هـ روى 1170حديثا

شرح الألفاظ:

من رأى : أي علم 

منكرا :أي ما قبحه الشرع

الشرح الاجمالي:

يرشدنا الحديث الى قيمة أخلاقية تحمي المجتمع من الفساد وهي الامر بالمعروف والنهي عن المنكرثم يبين درجات التغيير

الإيضاح والتحليل:

1 ـ وجوب انكار المنكر : واجب حسب طاقة الانسان اما بيده أو بلسانه أو بقلبه فاذا كانو جماعة وجب تغييره على الجميع فاذا قام بتغييره واحد منهم كفى والا أثم الجميع قال تعالى :” ولتكن منكم أمة يأمرون بالمعروف وينهون عن المنكر واولئك هم المفلحون “

  أما الانكار بالقلب فواجب على كل مسلم بعينه ومعناه عدم الرضا بالمنكر والتحول عن مكانه .

 2 ـ عاقبة عدم انكار المنكر هلاك الامم : عن طريق الامر بالمعروف والنهي عن المنكر تحفظ الامم ثوابتها وقيمها وقد أخبر الله سبحانه في القرآن عن مصير من تركوا هذا الواجب فقال” لعن الذين كفروا من بني اسرائيل على لسان داوود وعيسى ابن مريم ذلك بما عصوا وكانوا يعتدون كانوا لا يتناهون عن منكر فعلوه “

وقال ـ ص ـ :” ان الناس اذا رأوا الظالم فلم يأخذوا على يديه أوشك الله أن يعمهم بالعقاب ” رواه أحمد

3 ـ بعض أحكام الامر بالمعروف والنهي عن المنكر :

أن يكون المنكر ظاهرا فلا يجوز التجسس عن  الانسان اذا استتر .

أن يكون قائما في الحال .

أن يكون متفقا على أنه منكر

أن لا يؤدي الى منكر أكبر منه .

الفوائد والارشادات:

1 ـ الامر بالمعروف والنهي عن المنكر واجب المؤمن .

2 ـ التدرج في تغيير المنكر باليد واللسان والقلب مع مراعاة آدابه .

الاستثمار السلوكي:

اجتهد في تغيير المنكر اذا رأيته

اذا لم أستطع تغيير المنكر باليد أو اللسان أنكره بقلبي.

أراعي آداب الامر بالمعروف والنهي عن المنكر .

  •  
    6
    Shares
  • 6
  •  
  •  

عن zacreation_elbassair

2 تعليقان

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*