اضغط هنا
بكالوريا 2019
اضغط هنا
ش.ت. المتوسط 2019
اضغط هنا
ش.ت. الإبتدائي 2019
البحث المتقدم (كروم والأجهزة المحمولة فقط)
آخر المواضيع
الرئيسية / غير مصنف / حقوق الطفل في الاسلام

حقوق الطفل في الاسلام

  • 2
  •  
  •  
  •  
    2
    Shares

النص المؤطر:

عن ابي رافع- ض- قال: قلت يارسول الله اللولد علينا حق كحقنا عليهم؟ قال نعم……….. وان يورثه طيبا" رواه البيهقي

* مرحلة الطفولة: تمتد من الولادة الى البلوغ وهي مرحلة وصفها الله تعالى بالضعف وتنقسم الى طورين:

أ- طفولة غير مميزة:لا يميزالطفل بين النافع والضار وتنتهي عند السابعة

ب- طفولة مميزة: يميزالطفل بين النافع والضار وتبدا من سن السابعة.

حقوق الطفل في الاسلام

1- حقوق قبل الولادة: رعاها الاسلام قبل ولادته من خلال

أ- حسن اختيار كل من ابيه وامه لبعضهما: اوجب الاسلام على الاب اختيار ام تحسن تربية ابنه وتعلمه وتعطف عليه واوجب على الام مثل ذلك كما حث الاسلام على التباعد في الزواج لئلا يتاذى الاولاد.

ب- رعاية الام الحامل: فقد رخص لها الاسلام ان تفطر في رمضان وامر برعاية الام الحامل ونبه الى خطورة وضعها.

ج- رعاية الطفل وهو جنين: حيث حرم الاسلام اسقاط الجنين واجهاضه وعاقب على الاعتداء عليه واعطاه حق الارث والوصية وحق النسب.

2- حقوق بعد الولادة:

أ- حسن اختيار اسمه: لان اسمه اذا كان قبيحا استهزا به الآخرون واحتقروه وان كان حسنا فرح به الطفل

ب- الاهتمام به ورعايته: من اجل ذلك شرع الاسلام التباعد بين الولادات لياخذ الطفل حقه الكامل من الحب والاهتمام والرعاية.

ج- ارضاعه وكفالته وحضانته: وهي حق للطفل على والديه بامر الله عز وجل قال تعالى" والوالدات يرضعن اولادهن حولين كاملين…" وفي حالة غياب ولديه فمن حقه ان يتكفل به وان يجد من يحضنه من اقاربه.

3- حقوق الطفل التربوية:

أ- حق التربية الجسدية: كالاهتمام براحته وغذائه ونظافته ومراعاة حاجته الى اللعب وممارسة الرياضة لبناء قوته

 قال- ص-" علموا اولادكم السباحة والرماية وركوب الخيل"

ب- حق التربية العقلية: وذلك عن طريق تعليمهم العلم النافع وتوجيههم الى ما يفيدهم في فهم الحياة وحسن التعامل فيها

ج- حق التربية النفسية: واهم حاجات الطفل النفسية هي:

الحاجة إلى الأمن: أمر الإسلام بإرضاعه حولين كاملين وهذا إشباعا لحاجة الأمن في نفسه من خلال شعوره بوجود والديه الى جنبه دائما.

الحاجة الى التقبل والانتماء: اي شعوره بأهميته عند الآخرين وانه صاحب مكانة بينهم فلا يشعر بالتهميش والاحتقار

الحاجة الى التحفيز للنجاح: أحسن هدية تقدمها الأسرة إلى أبنائها هي تحسيسحم بأنهم قادرون على النجاح وذلك بتشجيعهم على كل عمل صالح يقومون به ولو كان بسيطا

هذا وللعلاقة بين الوالدين وسلوكهما اثر بالغ في نفس الطفل فمنهما يستمد العطف والحنان ويتعلم حسن التعامل لذلك قال النبي- ص- لامرأة نادت ابنها وأعطته تمرا " اما انك لو لم تعطه شيئا كتبت عليك كذبة"

الاستثمار السلوكي

عناية الاسلام بالطفل قبل ولادته.

عدالة الاسلام في توزيع الحقوق على الناس.

الاهتمام بالطفل وتربيه من كل الجوانب.

 

المذكرة في المرفقات.

  •  
    2
    Shares
  • 2
  •  
  •  

عن zacreation_elbassair

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*