اضغط هنا
بكالوريا 2019
اضغط هنا
ش.ت. المتوسط 2019
اضغط هنا
ش.ت. الإبتدائي 2019
البحث المتقدم (كروم والأجهزة المحمولة فقط)
آخر المواضيع
الرئيسية / غير مصنف / الحكم التكليفي وشروط التكليف

الحكم التكليفي وشروط التكليف

  • 17
  •  
  •  
  •  
    17
    Shares

النص المؤطر:

قال- ص-" رفع القلم عن ثلاثة عن النائم حتى يستيقظ وعن المجنون حتى يبرأ وعن الصبي حتى يحتلم" احمد

تعريف الحكم التكليفي:

هو خطاب الله المتعلق بافعال المكلفين طلبا او تخييرا. كطلب القيام بالصلاة وطلب الامتناع عن الكذب او التخيير بين الفعل وعدمه كالاكل

انواع الحكم التكليفي

1- الواجب: هو طلب القيام بالفعل على وجه الالزام وحكمه انه يثاب فاعله ويعاقب تاركه وهو نوعان

 واجب عيني: وهو ما طلب الشرع فعله من كل مكلف بعينه كالصلوات الخمس وصيام رمضان

 واجب كفائي: ما طلب الشرع حصوله من جملة المكلفين كصلاة الجنازة ورد السلام اذا فعلها مجموعة سقط التكليف عن الباقي.

2- المندوب: هو طلب القيام بالفعل من غير الزام وحكمه انه يثاب فاعله ولا يعاقب تاركه ويسمى سنة ومستحبا ونفلا وتطوعا كصلاة النوافل وصيام النوافل

3- الحرام: وهو طلب ترك القيام بالفعل على وجه الإلزام وحكمه انه يثاب تاركه ويعاقب فاعله كشرب الخمر والسرقة والكذب على الناس

4- المكروه: وهو طلب ترك القيام بالفعل من غير إلزام وحكمه انه يثاب تاركه ولا يعاقب فاعله مثل أكل الثوم اوالبصل عند الذهاب الى المسجد

5- المباح: وهو ما لم يتعلق به أمر ولا نهي وحكمه انه لا ثواب في فعله ولا عقاب في تركه الا اذا لحقته نية فيجازى بحسب نيته

شروط التكليف

البلوغ: الاحتلام للذكر والمحيض للأنثى

العقل: اي وعي الإنسان وتمييزه بين النافع والضار

القدرة: سواء مالية او بدنية تمكنه من أداء التكليف

عوارض التكليف: وهي نوعان

 طبيعية: كالصرع والنسيان والنوم والمرض والنفاس

 مكتسبة: كالجهل والخطأ والسفه والسفر والإكراه

لماذا التكليف:

لأنه الغاية من الوجود الإنساني

ليميز الله الخبيث من الطيب

الاستثمار السلوكي

علي التمييز بين الأحكام حتى لا اعصي الله سبحانه.

أطيع الله فيما أمرني به وابتعد عما نهاني عنه.

 

المذكرة في المرفقات.

  •  
    17
    Shares
  • 17
  •  
  •  

عن zacreation_elbassair

12 تعليق

  1. Je remerci vous beaucoup pour votre aide

  2. Mrc boucouuuup

  3. تعريف الحكم التكليفي

    هو خطاب الشارع الحكيم المتعلق بافعال المكلفين .طلبا او تخييرا.فالله تعالى يكلف الانسان .حيث يطلب منه فعل شيء او تركه.او اباحة الفعل او الترك حيث يستطيع المكلف القيام بذلك كله فالتكليف يكون في حدود قدرته و استطاعته و الغرض من التكليف ((الامتثال لله))

    شرح التعريف

    خطاب الشارع الحكيم : هو كلام الله عز و جل و كلام الرسول صلى الله عليه و سلم

    ﴿وَمَا يَنطِقُ عَنِ الْهَوَى إِنْ هُوَ إِلَّا وَحْيٌ يُوحَى ﴾ النجم
    المتعلق بافعال المكلفين: فالنصوص الشرعية كثيرة و متنوعة تتناول شتى المواضيع و القضايا و الحكم الشرعي خاص بما يتناول تصرفات و اعمال و اقوال الانسان فقط و بالتالي ما يتناول عالم الملائكة و خلق الكون و القصص القراني ……لا يدخل في الحكم الشرعي
    المكلف : المكلف هو المسؤول المطالب بتنفيذ ما جاء به الوحي و هو الانسان البالغ .العاقل.فالصبي غير مكلف.و المجنون غير مكلف
    الطلب: قد يكون طلب فعل .كقوله تعالى :

    ﴿ اقْرَأْ بِاسْمِ رَبِّكَ الَّذِي خَلَقَ ﴾ العلق
    او طلب ترك (كف) كقوله تعالى :

    ﴿ فَأَمَّا الْيَتِيمَ فَلَا تَقْهَرْ ﴾ الضحى
    التخيير : يخيرنا بين الفعل و الكف عنه (الترك) كقوله تعالى

  4. يكلف الشخص شرعا إذا بلغ وعقل و فرق بين الحلال والحرام

  5. لغة : الفصل و القضاء .

    اصطلاحا : هو ما اقتضى طلبَ فعلٍ من المكلفِ، أو طلبَ كفٍّ، أوخيِّرَ فيه بين الفعلِ والتَّركِ.

    – الواجب :ما طلب الشرع فعله من المكلف على وجه الحتم و الالزام.يثاب فاعله و يعاقب تاركه .

    كفائي : إذا قامت به جماعة من الكلفين سقط عن الباقين . كـ : صلاة الجنازة
    عيني : هو الذي يتعين على كل مسلم و مسلمة الاتيان به . كـ : الصلوات الخمس
    2-المندوب :[ مستحب -سنة – تطوع – نفل – فضيلة ]
    هو ما طلب الشرع فعله طلبا غير جازم،يثاب فاعله و لا يعاقب تاركه كـ : كتابة الدَيْن
    3-الحرام :ما طلب الشرع الكف عنه على وجه الحتم و الالزام.يثاب تاركه و يعاقب فاعله.كـ : شرب الخمر
    4-المكروه :ما طلب الشرع الكف عنه على غير حتم يثاب تاركه و لا يعاقب فاعله كـ : القيل و القال .
    5-المباح :هو ما خيّر الشرع بين فعله و تركه لا يثاب فاعله و لا يعاقب تاركه كـ : البيع

    البلوغ : الاحتلام للذكر و المحيض للأنثى .

    العقل : و هو الوعي و الادراك .

    القدرة : هي القدرة البدنية

    طبيعية : كالصغر، و الصرع، و النسيان، و الغفلة، و النوم، و الإغماء، و المرض، و الحيض، و النفاس، و الموت.
    مكتسبة : كالجهل، و الخطأ، و السفه، و السفر، و السكر، و الإكراه.

  6. *الحكم التكليفي:هو ما طلب الشارع من المكلف فعله أو تركه أو خيره من الفعل و الترك. *أنواعه:للحكم التكليفي خمسة أنواع و هي:الواجب,المندوب,الحرام,المكروه,والمباح 1-الواجب:هو ماطلب الشارع الحكيم من المكلف فعله على سبيلل الالزام,بحيث يثاب فاعله و يعاقب تاركه,و ينقسم الى قسمين:-واجب عيني:كالصلوات الخمس و صيام رمضان و بر الوالدين. – -واجب كفائي:كصلاة الجنازة و رد السلام. 2-المندوب:(المستحب)وهو ما طلب الشارع الحكيم من المكلف فعله على غير سبيل الالزام,بحيث يثاب فاعله ولايعاقب تاركه,كصلاة الرواتب و صيام الاثنين و الخميس. 3-الحرام:هو ما طلب الشرع الحكيم من المكلف تركه على سبيل الالزام,بحيث يثاب تاركه ويعاقب فاعله,كفعل الزنى و شرب الخمر و تعاطي المخدرات و عقوق الوالدين. 4-المكروه:هو ما طلب الشرع الحكيم من المكلف تركه على غير حتم ولا الزام,بحيث يثاب تاركه ولا يعاقب فاعله,كأكل البصل و الثوم عند الذهاب الى المسجد. 5-المباح:(الحلال)وهو ما طلب الشارع الحكيم من المكلف فعله على سبيل التخيير,وحكمه أن فاعله لا يثاب و تاركه لا يعاقب,كالأكل و الشرب من الطيبات و البيع و الشراء. *شروط التكليف: ثلاثة و هي: 1-البلوغ:ويحصل بالاحتلام عند الذكر و المحيض عند الأنثى أو باتمام الخامسة عشر سنة. 2-العقل:وعي الانسان و قدرته على التمييز بين النافع و الضار,وهو أداة الفهم و الادراك و به يمطن الامتثال. 3-القدرة:بأن يكون الفعل المكلف به ممكنا سواء كانت مالية أو بدنية. _اذا توفرت هذه الشروط في المكلف صار أهلا لثبوت الأحكام في حقه,يجب عليه أداء جميع العبادات وتصح فيه جميع التصرفات و يؤاخذ على أقواله و أفعاله. *عوارض التكليف:وهي نوعان: 1-عوارض طبيعية: كالصرع والصغر والنسيان والحيض النوم والمرض و الغفلة والنفاس. 2-معوارض كتسبة: كالجهل و السكر والخطأ والسفه والسفر و الهزل والإكراه. . *الغاية من التكليف: الغاية من التكليف عبادة الله و طاعته بالامتثال لأوامره و الابتعاد عن نواهيه و تنظيم حياة الفرد و المجتمع و تحديد العلاقات و رفع مكانة الانسان و تمييزه عن غيره.

  7. مشكور

  8. Chatri Lakhdar

    يكون الانسان مكلفا عندما يميز بين الحلال والحرام والواجب والفرض والمكروه والمباح ولهذا عندما يصل الانسان مرحلة الرشد والبلوغ وسن التمييز يصبح مكلفا شرعا من اجل القيام بالواجبات ويبتعد على المحرمات من اجل هذه وجد التكليف

  9. Chatri Lakhdar

    ?المكلف شرعا : من هو المكلف شرعا ؟

    المكلف شرعا هو الإنسان البالغ, العاقل, الذي وصلته دعوة الإسلام .

    ?أقسام الحكم التكليفي : ما هي أقسام الحكم التكليفي ؟ مثل لكل قسم .

    1 ـ
    الواجب(الفرض) هو ما أمرنا بفعله أمرا حتميا لازما, نثاب على فعله ونعاقب
    على تركه , وهو نوعان : فرض عين كالصلوات الخمس وفرض كفاية كصلاة الجنازة .

    2 ـ الحرام هو ما أمرنا بتركه أمرا حتميا لازما, نثاب على تركه ونعاقب على فعله كالقمار .

    3 ـ المندوب هو ما أمرنا بفعله أمرا غير حتمي ولا ملزما نثاب على فعله ولا نعاقب على تركه .

    4 ـ المكروه هو ما أمرنا بتركه أمرا غير حتمي ولا ملزما نثاب على تركه ولا نعاقب على فعله .

    5 ـ المباح(الحلال) هو ما خيرنا بين فعله وتركه, وهو يشمل كل شيء لم يرد فيه أمر أو نهي .

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*