اضغط هنا
بكالوريا 2017
اضغط هنا
ش.ت. المتوسط 2017
اضغط هنا
ش.ت. الإبتدائي 2017
آخر المواضيع
الرئيسية / غير مصنف / ذكرى و ترحم

ذكرى و ترحم

الأستاذ الحاج أحمد معلى -رحمه الله- مؤسس و ممول موقع عيون البصائر

 

 

ذكرى وترحم

فقدت ولاية باتنة  و دولة الجزائر منتصف شهر سبتمبر 2013 الحاج الاستاذ أحمد معلى المؤسس و الممول لموقع عيون البصائر التعليمي الذي يعد من رجال الأعمال والأثرياء المعروفين على مستوى المنطقة.

وخَلَّفَ رحيل الحاج أحمد معلى رحمه الله فراغا كبيرا لدى كل من يعرفه عن قرب بتواضعه وطيبته وأعماله الخيرية المعروفة وغير المعلنة التي يعترف بها الجميع … رحيله شكل صدمة مدوية للفقراء والمحرومين ممن يتذكرهم الفقيد الذي يصفونه بـ: “أب الزوالية” خاصة أبناء و أرامل ضحايا حرفة صقل الحجارة بالمنطقة وحرصه على اقتناء أدوية وأجهزة اصطناعية خاصة بالتنفس تمنح للذين وصلوا حالة مستعصية من المرض ناهيك عن تخصيص منح شهرية لعائلات المتوفين منهم،  إضافة إلى فتح أبواب المساعدة لطالبي العلم، وتثمين كل المقترحات التي تصب في إطار المنفعة العامة وللتذكير فإن الأستاذ أحمد معلى مؤسس موقع عيون البصائر و الممول الرسمي له.

وخَلَّفَ رحيل الحاج أحمد معلى رحمه الله فراغا كبيرا لدى كل من عرفه عن قرب بتواضعه وطيبته وأعماله الخيرية المعروفة وغير المعلنة التي يعترف بها الجميع … رحيله شكل صدمة مدوية للفقراء والمحرومين ممن يتذكرهم الفقيد الذي يصفونه بـ: “أب الزوالية” خاصة أبناء و أرامل ضحايا حرفة صقل الحجارة بالمنطقة وحرصه على اقتناء أدوية وأجهزة اصطناعية خاصة بالتنفس تمنح للذين وصلوا حالة مستعصية من المرض ناهيك عن تخصيص منح شهرية
لعائلات المتوفين منهم، إضافة إلى فتح أبواب المساعدة لطالبي العلم، وتثمين كل المقترحات التي تصب في إطار المنفعة العامة
وللتذكير فإن الأستاذ أحمد معلى مؤسس موقع عيون البصائر و الممول الرسمي له.

توفي صباح يوم السبت (14 سبتمبر 2013 عن عمر ناهز الستين)، من مواليد 1952وتلقت جمعية العلماء المسلمين الجزائريين شعبة ولاية باتنة نبأ وفاة الحاج أحمد معلى -رحمه الله- بكثير من الحزن والأسى، حيث تضمن البيان الصادر عنها عبارات التعزية والمواساة والإشادة بخصاله خاصة أن الفقيد قد عرف حسب البيان“بإسهاماته في أعمال الخير والإحسان والمشاريع الخيرية”، علما أن البيان تضمن توقيع الدكتور عيسى بوعكاز رئيس الشعبة الولائية لجمعية العلماء المسلمين الجزائريين بباتنة.

ونشرت يومية الشروق  الصادرة في اليوم الموالي لرحيل الفقيد مرصدا كتب فيه “الحاج معلى، ومن يعرف الرجل فهو مقاول وأحد الأثرياء، لكنه تميز بخصلة نادرة هي التكفل بمرضى السيليكوز من خلال تزويدهم بأجهزة اصطناعية من ماله الخاص، كما كان يتكفل بشراء الأدوية وباحتياجات بعض عائلات الضحايا بعيدا عن الأضواء والإعلام، بل كان يرفض نقل خبر مساعداته لهؤلاء أو ترويجها بين الناس حتى استحق كنية “أب المحرومين”، و تم الإشارة إلى خبر وفاته و ذكر إنجازاته في كثير من المواقع الإلكترونية من بينها  مجلة اصوات الشمال الاكترونية.

كماتلقى الطاقم الاداري لموقع عيون البصائر خبر وفاة الاستاذ أحمد معلى بكثير من الحزن على رحيله المفاجئ مشيدا بخصاله التي تصب  في فعل الخير للبلاد والعباد. لقد فقدت المنطقة  أحد أبنائها الخييرين، الاستاذ  أحمد معلى يرحل للأبد… كان رجل متواضع بشهادات اهل المنطقة والعمل في الخفاء، لقد حمل جرح مدينته في قلبه أينما حل وارتحل، كان همه الوحيد هو تحسين أوضاع الفقراء والمحرومين بكل الوسائل المتاحة، لذلك خصص منح شهرية لكل عائلات ضحايا السيليكوز، كما خصص سيارة إسعاف ووضعها تحت تصرف كل مريض بدائرة تكوت وكل انحاء المنطقة، لقد كان هذا الإنسان الطيب مثالا يحتذى به في التضحية من أجل الآخرين، ولعل الورشات المصغرة لتوفير مناصب شغل دائمة للبطالين خير دليل على عمق تفكيره الدال على الخير، زيادة عن المساعدات التي يقدمها على مدى العام لكل فقير أو محتاج في مختلف المناسبات “، وأضاف اعضاء موقع عيون البصائر “لقد رحل الرجل الطيب الذي مسح دموع اليتامى، وخصص منحا للدارسين في أوروبا ليعودوا إلى الوطن بفكر أكثر استنارة، وسيتذكر الطلبة النجباء التكريمات التي تحثهم على العلم والمعرفة، رغم أن الكثيرون يجهلون مصدر كل هذه الفضائل، ولا يعلمون أن وراءها رجل خير ملأ الحب قلبه ففاض على الجميع،

كما اعتبرالطاقم الاداري لعيون البصائر أن رحيله خسارة لكل المحرومين،  فقد كان المعيل الأول لكثير من العائلات والأب الحنون لكثير من اليتامى يعمل في الظل وكان همه أن يرفع الغبن عن المقهورين ويدفع بالشباب إلى طريق العلم والمعرفة… إنه حقا رجل عظيم.

إعداد: فريد دغنوش و لخضر شاطري

                                                                                                                                                                                                                             

4 تعليقات

  1. اللهم ارحمه برحمتك يا رحيم اللهم نور قبره و ادخله في جنة النعيم

  2. بارك الله قيكم وجعل هذا العمل في ميزان حسنات صانعه

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

*